4 أسئلة و8 إجابات عن الناشط السعودي المحبوس وليد أبو الخير

من هو المحامي السعودي وليد أبو الخير، الذي حُكم عليه، في السادس من يوليو، بالسجن 15 عاما؟ "هنا صوتك" يستعرض الأجوبة الرسمية إلى جانب معلومات من مصادر أخرى.

1– لماذا حُكم على أبو الخير؟

السبب، وفقا لوكالة الأنباء السعودية، يعود إلى أن أبو الخير هو: "أحد المتهمين بالسعي لنزع الولاية الشرعية، والإساءة للنظام العام في الدولة والمسئولين فيها، وتأليب الرأي العام، وانتقاص وإهانة السلطة القضائية، والقدح علناً في القضاء الشرعي، وتشويه سمعة المملكة باستعداء المنظمات الدولية ضد المملكة، والإدلاء ببيانات غير موثقة تسيء لسمعة المملكة وتحرض عليها وتنفر منها، وتبني جمعية غير مرخصة، والاتصاف برئيسها، والتحدث باسمها، وإصدار البيانات منها، والتواصل من خلالها، وإعداد وتخزين وإرسال ما من شأنه المساس بالنظام العام"، وفقا لنص الوكالة.

لكن الأمر يختلف وفقا لمصادر أخرى:

"كل ذنبه قول الحق"، يقول مؤيدون سعوديون لوليد أبو الخير. وبالنسبة للمنظمات الدولية لحقوق الإنسان، هو "سجين رأي"، و"اعتقل لأنه مارس حقوقه والحريات المحمية بموجب القانون الدولي".

وكان وليد أبو الخير في 2011 واحدا من بين أفضل  100 ناشط عربي، وفقا لمجلة فوربس- الشرق الأوسط.

2– ماذا يفعل وليد أبو الخير؟

وفقا للمعارضين له على مواقع التواصل الاجتماعي، هو شخص "عميل لجهات أجنبية"، "جمع الملحدين لتدريبهم في منزله".

لكن وفقا لمصادر أخرى، هو محام ومدافع عن حقوق الإنسان. متخصص في الفقه، ويدافع عن العديد من الموكلين في قاعات المحاكم. واحدة من أشهر القضايا التي تولاها هي قضية سمر بدوي، زوجته الحالية.

أسس وليد أبو الخير في 2009 مرصد حقوق الإنسان في السعودية، كما نظم العديد من حملات المواطنين السعوديين. أبو الخير كان من الموقعين على عريضة من أجل المطالبة بالملكية الدستورية عام 2007.

3 – ما هو الصمود؟

"الصمود" هو اسم الاجتماع الأسبوعي الذي كان ينظمه وليد أبو الخير للشباب في منزله في جدة، بعد أن أصبح من الصعب تنظيمه في الأماكن العامة.

وفقا للمعارضين على وسائل الإعلام الاجتماعي كان هذا الاجتماع " ديوانية الإلحاد والكفر"، فيما وصفه المؤيدون بأنه "كان مجرد مكان للمناقشة". في عام 2012 قال أبو الخير عن هذا الاجتماع في صحيفة تايم "أنا لم أدعُ إلى الثورة، ولم أطالب بتغيير النظام. أنا لدي منزلي الصغير والعديد من الشباب (....) فلماذا تعاقبني؟".

4 – كيف سيتطور الوضع؟

وفقا لمصادر رسمية، يستطيع وليد أبو الخير في غضون 30 يوما تقديم استئناف ضد الحكم الصادر بحقه.

ولكن، في رسالة مكتوبة بخط يده، يرفض أبو الخير الاعتراف بشرعية المحكمة التي حكمت عليه. وبالتالي فإنه لن يتقدم باستئناف.

هناك حملات مختلفة في الوقت الراهن دعما لوليد أبو الخير. على مدونة "امرأة سعودية" يوجد عدد من ردود الفعل التي تم جمعها.