جاك بريفير- هذا الحب

 

 

 

هذا الحب

العارم جدا

الهش جدا

الرقيق جدا

اليائس جدا

هذا الحب

الجميل كالنهار

السيء كالطقس

عندما يكون الطقس سيئا

هذا الحب الحقيقي جدا

هذا الحب الجميل جدا

السعيد جدا

المبتهج جدا

الساخر جدا

مرتعدًا من الخوف تطفل في الظلام

والواثق جدا من نفسه

كرجل هادئ في الليل

هذا الحب الذي يخيف الآخرين

والذي يجعلهم يبوحون

والذي يجعلهم يشحبون

هذا الحب المرصود

لأننا ترصدناه

عالقًا جريحًا مسحوقًا مقضيًّا عليه منكرًا منسيًّا

لأننا نصبنا له الفخ وجرحناه وسحقناه وقضينا عليه وأنكرناه ونسيناه

هذا الحب كله

والذي مازال حيا جدا

مشمسًا جدا

إنه حبك أنت

إنه حبي أنا

ذلك الذي كان

الشيء الجديد دائمًا

والذي لم يتغير

الحقيقي كما النبات

الخافق كما العصفور

الدافء والحي كما الصيف

نستطيع نحن الاثنين

الرواح والمجيء

نستطيع أن ننسى

ثم ننام

نصحو نعاني نشيخ

نعود للنوم

نحلم بالموت

نصحو نبتسم نضحك

نستعيد الشباب

حبنا يبقى هنا

عنيدًا كأتان

حيا كالرغبة

قاسيا كالذاكرة

غبيا كالحسرات

رقيقًا كالذكرى

باردًا كالمرمر

جميلا كالنهار

هشا كالطفل

هو ينظر إلينا مبتسمًا

يحدثنا دون أن يقول شيئا

وأنا أصغي مرتعدًا

وأصيح

أصيح من أجلك

أصيح من أجلي

أتوسل إليك

إليك، إلي، وإلى كل من يعشقون

وكل من عشقوا

نعم أنا أصيح به

لك ولكل الآخرين

الذين لا أعرفهم

ابق هنا

هنا حيث أنت

هنا حيث كنت

ابق هنا

لا تتحرك

لا تغادر

نحن الذين أحببنا

نسيناك

لا تنسنا

لم يكن لنا سواك على الأرض

فلا تدعنا نبرد

مهما كنت بعيدًا هناك

أينما كان مثواك

أعطنا شارة الحياة

بعيدًا بعيدًا في ركن غابة

في غابة الذاكرة

انبثق فجأة

امسك يدنا

وأنقذنا