الزعبي: طموح المرأة ليس له حدود!

بابتسامة دافئة مطبوعة على محياها، تستقبل نبيلة الزعبي الزائرين من السياح المحليين والأجانب في منزلها في قرية "نحلة" الواقعة في محافظة جرش في الشمال الغربي للعاصمة عمّان، لتجربة تذوق وإعداد معجنات "كشك البندورة".

ولإيمانها المطلق بأن المرأة الأردنية تمتلك طاقات ومهارات، ولديها إرادة وتصميم تجعلها أن تكون بالمقدمة، فقد بدأت الزعبي حياتها العملية بغزل الصوف للصديقات والجيران، ثم أسست "جمعية شابات المستقبل الخيرية" لتعليم السيدات أعمال الصوف، وتقديم دورات تدريبية مختلفة بمساعدة أصحاب الاختصاص، وأخيراً استثمار منزلها لاستقبال الزوار والسياح لتجربة تناول الإفطار من المعجنات.

نبيلة الزعبي أثناء تحضير "كشك البندورة"

تقول الزعبي لشبكة نساء النهضة: "تزوجت في سن صغيرة، وكنت أميل لتعلم الحرف اليدوية كالتطريز، و"الكروشيه"، و لا أتوانى عن الجلوس بجانب أي سيدة كبيرة تغزل بين يديها قطع الصوف الزاهية الألوان، لأتعلم منها، وكنت أجرب بيدي إلى أن أصبحت أمتلك المهارة الكافية لإنتاج القطع الصوفية، وبدأت ببيعها للصديقات والجيران والمعارف، واستطعت خلال فترة بسيطة شراء "ماكنة تريكو" لإنتاج قطع جديدة".

وعن جمعية شابات المستقبل الخيرية تقول الزعبي: "المرأة بمثابة الربّان في الباخرة، فهي التي تصل بأسرتها إلى بر الأمان، وأن تكون الذراع الداعم لأسرتها، وهذا ما دفعني لإنشاء الجمعية في عام 2011، لمساعدة عائلتي وتحسين ظروفنا المعيشية، وتقديم خدمة لسيدات المنطقي، من خلال تزويدهن بالعديد من المهارات، عبر التحاقهن بالدورات التدريبية. فقد دربت خلال 5 سنوات أكثر من 100 سيدة، واستطاعت 12 سيدة منهن تأسيس مشروع لإنتاج الصور والحرف اليدوية".

وتكمل "في رحلة بحثي وزميلاتي في الجمعية عن التميز وطرق وآليات التوسع في عملنا، استطعنا الحصول على منحة من وزارة التخطيط، لتأسيس مشغل لإنتاج "الطحينية" والبطاطا الجاهزة للقلي، والمصنعة من أجود منتجاتنا المحلية، لتزويد المطاعم وبيعها في "المولات"".

نبيلة الزعبي

 وعن مشروع منزلها السياحي تقول الزعبي: "يقع منزلي ضمن  مسار جرش السياحي، وقبل ثلاث سنوات قررت التعاون مع شركة (Bookagri) المختصة في أعمال السياحة الزراعية الريفية، لاستقبال السياح المحليين والأجانب، لتجربة إعداد معجنات "كشك البندورة" من العجين والبندورة المجففة،  ليتناول الزائر إفطاره من صنعه بعد أن أشرف على توجيهه وتعليمه الطريقة الصحيحة".

تقول الزعبي: "تستطيع المرأة خلق فرص اقتصادية وتنموية للنهوض بها وبعائلتها، وأن طموح المرأة ليس له حدود".