هنا صوتك - %83 من المشاركين في الاستبيان اعتبروا أن المراة السورية لم تحصل على جميع حقوقها.

استبيان: للمرأة السورية حقها في المهن الذكورية

يرى 83% من المشاركين في استبيان "حقوق المرأة في سوريا" الذي نشرناه مسبقاً عبر صفحتنا على فيس بوك "معكم"؛ أن المرأة في المجتمع السوري لم تحصل على جميع حقوقها، غالبية الإناث أيدن ذلك بنسبة 91%، في حين كانت النسبة من الذكور هي 76%.

98% من المشاركين في الاستبيان، رأوا أن مطالبة المرأة السورية بجميع حقوقها لا يعرض المجتمع للانحلال الأخلاقي.

وكانت الفئة العمرية التي تتراوح بين 30 – 34 عاماً قد أجمعت على تأييد ذلك بنسبة 100%، يليها ممن هم في عمر الـ 25 – 29 سنة بنسبة 98%.

وتبعاً للنوع الاجتماعي، تبين أن جميع الإناث يدعمن ذلك 100%، كما هو الحال تقريباً بالنسبة للذكور اللذين وافقوا على الفكرة بنسبة 96% منهم.

ومن خلال فرضية تشير إلى زيادة نسبة تمثيل المرأة السورية في مجلس الشعب، بحيث لا تقل عن ال30%، وجدنا أن 88% من المشاركين أيدوا ذلك، بينما 12% كانوا ضد الفكرة، مع العلم أن نسبة تمثيل المرأة اليوم في المجلس لا تتجاوز الـ13%.

وأوضحت النتائج أن الإناث هن الأكثر ميلاً لتأييد هذه القضية أيضاً بنسبة 91% منهن، أما الذكور فبلغت نسبة الذين يميلون إلى هذه القضية 86%.

كما بينت النتائج أن الفئة العمرية التي تتراوح بين 20 -24 عاماً هي الأكثر معارضة للفكرة بنسبة 20% منها، فيما كان ممن هم في عمر 34- 30 الأكثر موافقة على ذلك بنسبة 94% منهم.

وحول موضوع منح المرأة السورية الجنسية لأولادها وزوجها، تبين أن نسبة 97% من عدد المشاركين ككل يشجعون على ذلك، وبلغت نسبة الإناث اللواتي يدعمن هذه القضية 98% بفارق 1% أكثر من نسبة الذكور.

وتشير النتائج إلى أن الفئتين العمريتين الأكثر دعماً لتعديل قانون الجنسية هي التي تتراوح بين 25- 29 عاماً بنسبة 98%، و30 – 34 سنة بنسبة 96% منهم.

هذا وتقول المادة الثالثة من المرسوم التشريعي رقم 276 لعام 1969 المتضمن قانون الجنسية العربية السورية في الدستور إن "الجنسية السورية تمنح حكماً بالميلاد لكل من ولد من أب عربي سوري".

وفيما يخص رأي المشاركين بقضية عمل المرأة في مهن تُعتبر ذكورية ضمن المجتمع السوري، من بينها العمل كسائقة تكسي، وجدنا أن 10% يمنعونها كونه عمل يخص الرجال، فيما 34% يناقشونها بذلك، و56% يشجعونها، معتبرين أن لها حرية التصرف.

ومن حيث النوع، تبين أن النساء أكثر ميلاً في عدم معارضتهن للعمل كسائقة تكسي، بنسبة تصل إلى 92% منهن، فيما تصل نسبة الذكور الداعمين للمرأة في هذا المجال لـ 80%.

وبالنسبة للفئة العمرية نجد أن ممن تتراوح أعمارهم بين 30 – 34 عاماً؛ هم الأكثر تأييداً للفكرة بنسبة 96% منهم، تليهم الفئة العمرية 25 – 29 عاماً بنسبة 94%.

هذا وقد شملت العينة الخاصة بالاستبيان، 157 مشاركاً، نسبة الإناث فيها 56.4%، والذكور 44.6%، أغلبهم من المقيمين داخل العاصمة دمشق بنسبة تصل إلى 63% من عدد المشاركين في الاستبيان، فيما تتوزع باقي النسب على كل من محافظات: ريف دمشق 6.5%، السويداء 8%، حلب وحماة واللاذقية 6%، طرطوس 4%، حمص 2.5%، الرقة والقنيطرة 1%، لتصل بذلك نسبة المشاركين من خارج سوريا 9%.