كاريكاتير كارلوس لطوف - ليبيا.. آنذاك والآن!