ANP - ملك المغرب محمد السادس

مايسة سلامة الناجي تكتب: طلع تقلب على الثروة نزل شكون قالها ليك

مر عامان يا ملك البلاد والشعب يجيب على سؤالكم في خطاب عرش 2014: أين الثروة؟ كل يوم نجدها ونخبركم بها ونطالب بمحاسبة ناهبيها ولا أحد يعيرنا أي اهتمام. واليوم في خطاب العرش 2016 لازلتم تطالبون المواطن بأن: "عليه أن يتحمل مسؤوليته في اختيار ومحاسبة المنتخبين. فالمواطن هو مصدر السلطة التي يفوضها لهم وله أيضا سلطة محاسبتهم أو تغييرهم"!!

نحن يا ملك البلاد نتعجب أين هي هذه السلطة لمحاسبتهم وتغييرهم؟ فهل لكم يا ملك البلاد أن تجيبونا كيف لنا كمواطنين أن نحاسب سكريتير القصر السيد منير الماجيدي عن تهريب الأموال إلى الجنات الضريبية بينما خزينة الدولة مفلسة تحتاج ضرائباً على الثروات والتقشف يمارس على المسكين؟

هل لكم يا ملك البلاد أن تجيبونا كيف لنا كمواطنين بسلطتنا التي تحدثتم عنها أن نسحب بقع طريق زعير من المستشار الملكي السيد علي الهمة ووزير الداخلية السيد محمد حصاد ووزير الاقتصاد والمالية محمد بوسعيد والناطق الرسمي السابق باسم القصر حسن أوريد وأمين عام حزب الاتحاد الاشتراكي لشكر وباقي من تم ذكر أسمائهم في لوائح خدام الدولة ونسحب منهم تلك الأراضي ونحولها إلى سكن اقتصادي لأصحاب البرارك والكاريانات ونحذف ذاك المرسوم الوزاري الذي يميز بين أبناء الشعب ما ينافي قيم الدستور؟

هل لكم يا ملك البلاد أن تخبرونا أين هي سلطتنا لتقليص الفوارق الطبقية المهولة بين كبار موظفي الدولة  من عسكر وأمن وديبلوماسيين وميزانية البلاط وميزانية المؤسسات السيادية لنقربها من السميك ومن الفقر المدقع الذي يعيشه مواطنوكم في المغرب المنسي؟

هل لكم يا ملك البلاد أن تجيبونا كيف لنا كمواطنين أن نحاسب وزير الطاقة والمعادن والماء والبيئة عبد القادر عمارة والوزير المنتدبة لديه حكيمة الحيطي عن إدخالهم 2500 طن من النفايات دون وثائق تثبت خلوّها من السموم!

وكيف نحاسب مالكي معمل الإسمنت لافارج عن صفقة بملايين اليوروات اقتسموها مع شركات أخرى في صمت لكي يسرطنوا المغاربة بينما منعوا عنهم ميكة بدعوى الحفاظ على البيئة؟

هل لكم يا ملك البلاد أن تخبرونا كيف نحاسب رئيس جهة الدار البيضاء سطات الباكوري عن منحه 5 مليون درهم لجمعية سامفونيات بينما مجاري الجهة تحتاج الإصلاح ومبانيها تحتاج الترميم!

ورئيس جهة العيون الساقية الحمراء حمدي ولد الرشيد اشترى سيارة ب150 مليون سنتيم من ميزانية الجهة بينما الجهات الجنوبية تحتاج الاستثمارات لتخفيف حدة البطالة عن الشباب، ورئيس جهة درعة تافيلالت الحبيب الشوباني اشترى لنفسه وزملائه سبع كاطكاطات من ميزانية أفقر جهة في المغرب!

والله نتمنى محاسبتهم وسحب الأموال منهم وتغييرهم. فأين هي هذه السلطة التي تحدث عنها الخطاب؟ هل لكم يا ملك البلاد أن تخبرونا أين هي سلطتنا لتغيير الفساد وقد بحت أصواتنا بالمطالبة بإلغاء تقاعد الوزراء والبرلمانيين الذي أفلس صندوق الإيداع والتدبير ولا أحد استجاب لندائنا وعرائضنا التي ذهبت في مزابل البوسطة على الأرجح.

هل لكم يا ملك البلاد أن تخبرونا كيف نسحب السكن الوظيفي من وزراء وولاة وعمال ونقطع عنهم الماء والكهرباء المجاني الذي يضيع في مسابحهم وأنوار بساتينهم بينما أرهقتم المواطن بإعلانات "تكايس على الضو والما" هو الذي لا يملك سوى لامبة واحدة فبنيقة من السكن الاقتصادي! ونقطع عنهم 5 آلاف درهم لتجهيز مطابخهم بالأواني الفضية ونزيل خدمهم وحشمهم وتعويضات أسفارهم الباذخة ونقيلهم ونصوت على أشخاص يريدون العمل في الحكومة والبرلمان كوظائف شرفية لخدمة البلد مجانا ونقيل أعوان الداخلية لأنهم تجبروا على المواطنين؟ 

مر عامان يا ملك البلاد والشعب يجيب على سؤالكم "أين الثروة؟" كل يوم يجدها المجلس الأعلى للحسابات، وكل يوم تعيد هيئات حماية المال العام نشر بلاغات تجرد لنا مذاهب الثروة ومنافذها منذ 17 عاما من حكمكم يا ملك البلاد في العهد الجديد: اختلاس 10 مليار درهم من المكتب الشريف للفوسفات، 400 مليون درهم من كومانف، 20 مليون درهم من المكتب الوطني للنقل، اختلاس المدير العام السابق للخطوط الجوية مليار سنيتم. 7 ملايير سنتيم من مكتب التكوين المهني في إطار برنامج العقود الخاصة للتكوين، 1.76 مليون درهم من كالة المغرب العربي للأنباء، 85 مليون درهم من المطاعم المدرسية، اختلاس مليار و900 مليون سنتيم من جمعية مطاحن المغرب، ووجود اختلالات خطيرة في الإتحاد الوطني للتعاونيات الفلاحية المغربية أكدتها المفتشية العامة للمالية. فهل سجن أحدهم، هل حوسب أحدهم، هل تم استرجاع سنتيم واحد من تلك الأموال المنهوبة؟

ثم أن تسريبات خدام الدولة ليست جديدة، بل نشر قبلها بأعوام لائحة ما نهبه قياديو الأحزاب الذين استغلوا أراضي الدولة في صفقات فاسدة بالرشاوي وجاءت لائحة أسمائهم في تقرير الهيئة تبدأ باسم المحجوبي أحرضان – حزب الحركة الشعبية 328 هكتار، وتمر عبر كل الأحزاب.. واللائحة الكاملة متوفرة على النت بنقرة واحدة منذ أعوام.. ناهيك عن هيكتارات بمدينة إيفران التي تفوت بأبخس الأثمان لبناء القصور وهذا ليس إلا غيظ من فيض.. وما خفي من صفقات وطلبات عروض مخدومة بالملايير للمتاجرة بثروات البلاد وأموال البلاد كان أعظم

يا ملك البلاد، قلتم "إن الفساد ليس قدراً محتوماً.. غير أنه تم تمييع استعمال مفهوم الفساد حتى أصبح وكأنه شيء عادي في المجتمع".

نعم تم تمييعه لكثرة ما تحدثنا عنه وأخرجنا من لوائح المفسدين، ولم تتم محاسبتهم حتى أصبح واقعاً نتعايش معه. فأي سلطة هاته للمواطن غير سلطة الفيس بوك والصراخ والعويل والنياح والنباح دون جدوى. نحن بعيدون عن كوننا ديمقراطية وعن الحديث عن سلطة شعبية. نحن لازلنا مملكة مخزنية حيث خدام الدولة لا يخدمونها، ولا يتكتمون على أسرارها، إلا أن يغرقوا في الريع إلى أنوفهم، حينها فقط يضمن المخزن وفاءهم ووطنيتهم.. 

عن أي انتخابات نتحدث وعن أي سلطة شعبية؟ القضاء في أيديكم، وممثلو الشعب يتحركون بتعليماتكم، والوزراء ينفذون أوامركم، والديبلوماسيون يطبقون تعليماتكم. وكلمة منكم يمكن أن تقلب الموازين وتحاسب المفسدين وتعيد الأموال المنهوبة إلى الخزينة.

اليوم السلطة ملكية.. ومحاربة الفساد قرار ملكي، وبقاؤه لا يعني إلا رغبة ملكية. ولا مسؤولية البتة للشعب في كل ما يجري.

* مقالات الرأي تعبر عن وجهة نظر أصحابها، ولا تُعبّر بالضرورة عن رأي "هنا صوتك".