عشرة حلول مبتكرة لنظام ويندوز القادم

أحمد زيدان - يتعامل 90% من مستخدمي الكمبيوتر الشخصي على الأقل مع ويندوز. ولكن ما زال هناك بعض الخصائص التي يود أن يراها المستخدمون في النسخة القادمة من نظام التشغيل، والتي تشير التكهنات إلى أنه سيُسمّى "ويندوز 9". وفي هذه المقالة نستعرض عشرة حلول مبتكرة، بعضها تجريبية، يمكن أن تضيفها مايكروسوفت لنظام تشغيلها القادم:

1 – استجابة أسرع وجودة غرافكس أعلى

يجدر بمايكروسوفت أن تعمل على تسريع عملية تشغيل نظامها لتقترب من سرعة حواسيب كروم بوك (Chromebook)، وتسريع استجابنه للعمليات والتطبيقات لتقليل فترات التجمد، أو عدم الاستجابة، التي أحيانًا ما تصيب أنظمة ويندوز وتجبر المستخدم على إعادة تشغيل الجهاز، مما قد يضيع الملفات التي لم يتم حفظها. ولكن لا يجب أن تأتي سرعة النظام على حساب الغرافكس، إذا أرادت مايكروسوفت أن تجذب المصممين وهواة الألعاب. ويقول أحمد غطاس، وهو مطور نوكيا، لموقع "هنا صوتك" إنه "من المهم أن يستطيع المستخدم تشغيل ويندوز 9 برو على معالج (ذات سرعة) أقل مع الحفاظ على نفس الجودة".

2 – حماية ضد الفيروسات

أكثر ما يميز حواسيب آبل عن نظيرتها التي تعمل بأنظمة ويندوز هو مناعة الأولى المضادة للفيروسات، بينما آلاف الفيروسات تستهدف أنظمة ويندوز يوميًا. ولذا تحتاج مايكروسوفت لإيجاد حل للحد من الفيروسات.

3 – حزمة "أوفيس" خفيفة مجانية مع نظام التشغيل

أكبر عيوب حزمة برامج "أوفيس" هو سعرها الباهظ. وبإمكان مايكروسوفت أن تلجأ إلى تقديم حزمة "أوفيس" خفيفة مجانية مع نظام تشغيلها القادم كما فعلت لفترة وجيزة بين عامي 2010 و2012 مع حزمة "أوفيس 2010 ستارتر"، أو على الأقل تخفيض سعر الحزمة للحد من القرصنة.

4 – متصفح أصلي قوي

يعاني إنترنت إكسبلورر من تدهور مستمر في حصته السوقية منذ انطلاق فايرفوكس في عام 2002 ثم صدور كروم في عام 2008. ولذا يجدر بمايكروسوفت أن تعيد تنشيط متصفحها عبر تأمينه من الثغرات والفيروسات، وتسريع استجابته، وتبني أفكار تسويقية مبتكرة مثل إعادة تسميته كما فعلت الشركة مع خدمتها الأخرى المتعثرة آوتلوك (هوتميل سابقًا).

5 – تبادل الملفات على شبكات الإعلام الاجتماعية

يجب أن تعزز مايكروسوفت من توافقية نظام تشغيلها القادم مع شبكات الإعلام الاجتماعية، وذلك عبر إتاحة إمكانية تبادل الصور ومقاطع الفيديو مباشرة من خلال واجهة المستخدم أو زر الفأرة الأيمن.

6 – تجربة سحابية متكاملة

مكّنت مايكروسوفت بالفعل مستخدمي ويندوز من الدخول إلى ملفاتهم من أي مكان بفضل "سكاي درايف"، ولكن لا يزال أمام العملاق الأميركي تحدٍ جديد، وهو تقديم تجربة سحابية متكاملة تمكّن المستخدمين من الدخول للملفات الشخصية من أي حاسوب بدون الحاجة للاتصال بالإنترنت. ويعتقد غطاس أن مايكروسوفت قادرة على إنتاج "نظام تشغيل هجين" يضم النظام الحالي بالإضافة للنظام السحابي.

7 – التحكم في نظام التشغيل عن بُعد

من المهم أن تطور مايكروسوفت حلًا للتحكم في ويندوز عن بُعد سواء بالإشارات، بالإضافة للإيماءات أو الصوت، وهو الأمر الذي سيفيد المستخدمين متعددي المهام.

8 – توقيع المستندات إلكترونيًا

تتزايد يومًا بعد يوم أهمية وجود تطبيق أصلي وآمن لتوقيع المستندات إلكترونيًا على شاشات اللمس، سواء للمعاملات المصرفية أو أي مستندات أخرى.

9 – إمكانية تكبير أو تصغير الحروف فوريًا

يضطر المستخدم أحيانًا، وفق النظام الحالي، إلى مسح النص بالكامل ثم إعادة كتابته إذا أراد تصغير أو تكبير الحروف. والحل الجذري لهذه المشكلة هو إضافة خاصية التحويل بين الحروف الكبيرة والصغيرة فوريًا عبر تحديد النص والنقر على (Caps Lock).

10 – حفظ تاريخ النسخ والقص

أحيانًا ما يشرع المستخدم في قص نص جديد قبل لصق النص الأصلي، وهو ما يضيع الأخير نهائيًا خاصة إن كان في ملف مختلف مما يعني عدم إمكانية الرجوع (Undo). والحل هو تخصيص تاريخ لعمليات النسخ والقص مثل تاريخ تصفح مواقع الإنترنت، بحيث يستطيع المستخدم أن يسترجعه أو يفرغه عند الحاجة.