هنا ليبيا - برنامج هنا ليبيا

برنامج هنا ليبيا: ماذا فعلت الحرب بطموح الشاب الليبي؟

"مر الشباب في ليبيا بتجربة الحرب، فتغير تفكيرهم وتأثرت نفسيتهم وتبدل الطموح"، يقول الإعلامي الليبي محمد الفيتوري، أحد ضيوف برنامج هنا ليبيا، مضيفاً: "أصبح لدينا للأسف مقاتلون على مقاعد الدراسة، فتغير سلوكهم وفكرهم وطموحهم أيضاً".

في الحلقة الخاصة بطموح الشاب الليبي، استطلعنا آراء الشباب في أماكن متفرقة من ليبيا، حول طموحهم، وهل تغير بعد الحرب.

"طموحنا تغير، توا نفكرو في استقرار البلاد بس. طموحنا مؤجل، تستقر البلاد ويرجعوا الناس المهجرين والنازحين في ليبيا"، يقول شاب ليبي من بنغازي.

"كان طموحي نتم قرايتي، توا وقف طموحي، توا انفكروا في الأكل والشرب والأمان، وهذا طموح يفرضه الواقع"، يقول شاب ليبي آخر من الزنتان.

"أنا كان طموحي نقرا طيران مدني، بس أنا من عيلة بسيطة وما عنديش إمكانيات نسافر ندرس. ولما اتشوف حال البلاد اتقول غير تستقر البلاد بعدين ساهل الطموح"، هذا ما يقوله شاب ليبي من الرجبان.

شاب آخر من ورشفانة يقول: "طموحي نكمل دراستي في الخارج، وليبيا ايجيها يوم تستقر مش حتقعد ديما هكي".

استمع هنا إلى استطلاع لرأي الشباب:

الفنان الليبي الشاب أيوب الغرياني، الذي كان أحد الضيوف في استوديو "هنا ليبيا"، يرى أن المشكلة تكمن في كون الشباب لا يدعمون بعضهم، فالرياضي مثلاً لا يدعم المواهب الرياضية، والفنان لا يدعم الفنان، في حين أن الجميع بحاجة ماسة لمثل هذا الدعم المعنوي، "كل شاب محتاج لمؤسسات تدعمه، كل مبدع محتاج لمؤسسات تدعمه، لكن في ليبيا الشاب متروك لمصيره. أنا انشوف لما شاب ليبي يحقق أي نجاح، فهذا إنجاز عظيم، لأنه حققه بنفسه من دون دعم.. انشوفوا في مؤسسات وميزانيات ومافيش أي دعم للشاب الليبي".

في استطلاعات للرأي، أنجزها البرنامج في ليبيا، يؤكد الشباب أن طموحهم في هذا الوقت، هو الاستقرار النفسي والذهني، المرتبط أساسً باستقرار البلاد، "أحلامنا بسيطة نحن الشعب الليبي".

يقول الفنان أيوب الغرياني: " أنا كنت أحلم بتصفيق الجمهور، وعندما سمعته لأول مرة، عشتُ حلمي.. الحلم قابل للتحقيق، ليس هناك حلماً مستحيلاً".

 استمع هنا إلى الحلقة كاملة:

تابعونا بعد قليل في حلقة اليوم من برنامجكم "هنا ليبيا"، والتي نتوقف فيها لدى الشباب الليبي.. كيف أثرت عليهم الحرب؟ ماذا يتوقع المجتمع من الشباب؟ وما الذي يريده الشباب لأنفسهم؟. أسئلة عديدة نطرحها للنقاش.
يرافقنا في الحلقة الإذاعي الشاب محمد الفيتوري، والفنان الشاب أيوب الغرياني. انتظرونا وشاركونا تعليقاتكم وتجاربكم الشخصية.

هنا ليبيا، بث إذاعي مشترك ومباشر بين استوديوهات إذاعة هولندا العالمية وراديو الوسط، يأتيكم كل يوم اثنين على تمام الساعة الخامسة مساءً، مع كريمة إدريسي وسليمان الباروني.

‫#‏بنغازي #‏طرابلس #‏مصراتة #‏البيضا #‏طبرق 98.7 FM
تابعونا أيضاً علي تردد النايل سات 12398 رأسى، أو استمعوا على الإنترنت عبر الرابط التالي:
http://live.alwasat.ly/#welcome