برنامج هنا ليبيا: قطاع الصحة في ليبيا.. وضع كارثي

"أمي الله يرحمها كانت تعاني من مرض خبيث في مرحلة متقدمة، حين أدخِلت المستشفى. في المستشفى تضاعفت المعاناة. كانت تنام على سرير طوارئ ينتظره العشرات ليفضى. مأساة وخلاص"..

هذا أحد التعليقات الكثيرة على صفحتنا الفيسبوكية هنا ليبيا.

يتراجع القطاع الصحي باستمرار في ليبيا بسبب الفوضى العارمة وعدم استقرار البلاد، ولكن المنظومة الصحية عموماً كانت دائماً تعاني من إهمال كبير، يتمثل في نقص المعدات والخبرات في المستشفيات الحكومية، ما يجبر المواطن على التوجه نحو دول الجوار لإجراء عمليات جراحية بسيطة أحياناً.. وليست العيادات الخاصة بحال أفضل من المستشفيات العامة، إذ ينقصها هي الأخرى المعدّات والتقنيات، كما تبين من استطلاعات الرأي التي أجراها برنامج هنا ليبيا.
في هذه الحلقة من برنامج هنا ليبيا، نتوقف لدى المشاكل التي تعاني منها المستشفيات، ولدى دور وزارة الصحة في حل هذه الفوضى. ونعرض شهادات لمواطنين وتجاربهم.. وشهادة لخطأ طبي نتجت عنه وفاة امرأة شابة.

استمع هنا إلى شهادة خلود الزوي التي ماتت أختها هند وجنينها بسبب خطأ طبي كما تصرح عائلتها:

"وزارة الصحة الليبية تتعامل مع الموقف الحالي كأزمة إنسانية.
الوزارة تفتقد للسيولة، وتوجه نداء إلى الضمائر الحية وفعاليات المجتمع المدني لإيجاد حل عاجل لتفاقم أزمة القطاع الصحي".. من تصريحات الأستاذ أحمد العليقي، المتحدث باسم وزارة الصحة الليبية في حلقة اليوم من برنامج "هنا ليبيا"..
 استمع هنا للبرنامج كاملاً:

استمع هنا للفقرة الثقافية الثابتة في البرنامج "نحبك يا ليبيا.. إك هاو فان هولند"، وتعرف على جبال أكاكوس:

هنا ليبيا، بث إذاعي مشترك ومباشر بين استوديوهات إذاعة هولندا العالمية وراديو الوسط، يأتيكم كل يوم اثنين على تمام الساعة الخامسة مساءً، مع كريمة إدريسي وسليمان الباروني.