من داخل دوما: حملة "أوقفوا القتل".. سوريا أثقلتها الدموع

أطلقت مجموعة من الأطباء والناشطين المدنيين في مدينة دوما القريبة من دمشق، أطلقوا حملة "أوقفوا القتل". الحملة هي رسالة موجهة للسوريين وللعالم مفادها أن القتل المتواصل في سوريا منذ سنوات، يدفع ثمنه المدنيون.

يقول المصور الفوتوغرافي محمد من داخل دوما والمشارك في الحملة: إن الحملة إنسانية، تهدف لوقف القتل. إذا توقفت مجاعة الصومال عبر صورة، قد يتوقف القتل في سوريا عبر صورة. إذا كان قصف مدينة دوما يستهدف المسلحين، فنقول لمن يقصف إن المسلحين على الجبهات وليسوا في دوما، ليسوا في الشوارع ولا في الأسواق الشعبية.

ويقول الدكتور عدنان من داخل المشفى الميداني في دوما، إن المشفى يعجز عن استقبال مئات الجرحى والمصابين، وإن الكادر الطبي يشعر بالعجز تجاه أعداد المصابين الكبيرة ونقص المواد، ونقص الكادر الطبي. في دوما بشر في دوما أطباء ومهندسين ونساء وشيوخ وأطفال. يجب إيقاف القتل.

بالصوت من داخل دوما: مقتطفات من حديث المصور الفوتوغرافي محمد والطبيب الميداني الدكتور عدنان مع إذاعة هولندا العالمية: