الفلافل الطيبة.. لا تعرف الطائفية

مصياف بلدة جميلة تقع إلى الغرب من محافظة حماة وسط سوريا. تتميز مصياف بالإضافة إلى مناخها المعتدل وطوائفها المتنوعة، وجود محلات لبيع الفلافل. الوجبة الشعبية الأكثر شهرة في سوريا، الوجبة التي يتنافس على إنتاجها شركات، وتتصارع دول وقوميات حول أصلها وتاريخيتها وأحقية ملكيتها.

تتناول الطوائف السورية على تنوعها وفرادتها وجبة الفلافل بغض النظرعن طائفة الحمص والتوابل التي تحتويها، وطائفة الدول التي تفرض أصلها وفصلها ونسب التوابل الوطنية أو الأجنبية فيها.

يعتبر  باعة الفلافل المشهورين أن السندويشة الطيبة تعني زبوناً محترماً، ولا ترتبط بمقاس ثيابه أو شعره أو لونه أو عرقه.

تدخل تجار الحرب السورية في الفلافل أيضاً. حيث ينافس كيلو البندورة الدولار في ارتفاعاته الكبيرة، ويفاوض الحمص قوانين العرض والطلب وقانون نفي النفي في ديالكتيك زيت القلي. وحده الدم السوري تأثر عكساً مع الارتفاعات المدمرة للأرض والمستقبل.

في فيديو "يقظان الفلافل" من راديو روزنة، يشرح فيه صاحب المحل المصيافي، ماذا تعني سندويشة فلافل طيبة، وماذا تعني الحروب السورية في مقلاة زيت الفلافل؟

 

فلافل"يقظان" في مصياف

*نشر بموجب اتفاق الشراكة بين "هنا صوتك" وراديو روزنة.