10 نصائح مهمة لحماية خصوصيتك على الفيس بوك وتويتر

يثير الكم الضخم من المعلومات الحساسة التي يملكها موقعا فيسبوك وتويتر الكثير من الأسئلة حول كيفية استخدام أكبر شبكتين للإعلام الاجتماعي معلوماتنا الشخصية.

ويستخدم أكثر من 1.1 مليار شخص موقع فيسبوك، وأكثر من 230 مليون شخص موقع تويتر شهريًا، ناهيك عن مئات ملايين الحسابات الأخرى غير الفعّالة. ولذا قمنا بتحليل سياسات الخصوصية الخاصة بكل موقع، وتبسيطها على عشرة محاور رئيسية لحماية خصوصيتك على فيسبوك وتويتر:

1 – الهوية

كلا الموقعين لا يسمح بالتسجيل إلا لمن تخطى سن 13 عامًا.

فيسبوك: يشترط تسجيلك على الموقع باستخدام اسمك وصورتك الحقيقية، ويمنع امتلاك شخص واحد لأكثر من حساب.

تويتر: يمكن إنشاء حساب غير حقيقي أو غير رسمي أو تهكمي، شرط توضيح ذلك في سيرة الحساب الذاتية.

2 – تسجيل الدخول

كلا الموقعين يمكّنك من تفعيل طبقتين من الأمان لدى تسجيل الدخول عبر إرسال كود لرقم هاتفك المحمول المسجّل على الموقع.

3 – من يستطيع مطالعة بياناتك؟

فيسبوك: إذا كنت غير مسجل على الموقع، لا يمكنك سوى مطالعة صورة المستخدم واسمه، بالإضافة لبعض البيانات الأساسية الأخرى حسب خصائص الخصوصية الخاصة بكل مستخدم.

وبإمكانك التحكم في الاختيار الافتراضي لإدراجاتك، سواء أردتها عامة أو مقصورة على أصدقائك فقط أو غير ذلك، من صفحة خصائص الخصوصية،  ويمكن كذلك تغييرها في كل مرة تنشر تحديثًا جديدًا.

تويتر: يستطيع أي شخص مسجل أو غير مسجل أن يطّلع على تغريداتك. وتويتر هو موقع غير متناظر، أي يمكن لأي شخص متابعتك بدون موافقتك المسبقة، إلا إذا حميت تغريداتك من صفحة خصائص الخصوصية.

4 – تخزين البيانات

كلا الموقعين يخزن بياناتك، بما فيها الصور والفيديوهات، طالما بقيت مسجلًا على الموقع، ولكن تظل البيانات مِلكًا لك. وكلا الموقعين كذلك يمكّنك من تنزيل أرشيف مشاركاتك الكاملة على الموقع.

ويقول فيسبوك في "سياسة استخدام البيانات" إنه يخزّن بيانات المستخدمين في الولايات المتحدة الأميركية، بينما من المعروف أن مكتبة الكونغرس الأميركية تؤرشف كل التغريدات المنشورة على تويتر، والتي تزيد عن 500 مليون تغريدة يوميًا، لأغراض تاريخية.

5 – المعلنون

كلا الموقعين يُراكم سلوكك وبياناتك التعريفية، مثل موقعك الجغرافي ونوع الجهاز المتصل ونظام التشغيل والمتصفح، لاستهدافك بالإعلانات، دون الكشف عن هويتك.

فيسبوك: قد يستخدم الموقع صورك وفيديوهاتك حتى تقوم أنت بمسحها، إلا إذا نشرها شخص آخر ولم يقم بمسحها.

تويتر: يمكنك التخلص من الإعلانات المفصّلة من صفحة خصائص الخصوصية، والتي تستهدفك بناءً على اهتماماتك وسلوكك في زياراتك للمواقع الخارجية، ولكن هذا لن يزيل الإعلانات نهائيًا على أي حال. ويمكّنك الموقع أيضًا من مسح كل البيانات الخاصة بموقعك الجغرافي من نفس الصفحة.

6 – الجهات الخارجية

كلا الموقعين يخلي مسؤوليته جزئيًا من الجهات الخارجية، مثل التطبيقات المطورة على منصة فيسبوك أو تويتر، والتي تكون لها سياسات خصوصية خاصة بها، ولذا يجب تقصّي ما تقوم بالموافقة عليه جيدًا قبل استخدام بياناتك على فيسبوك أو تويتر للتسجيل في مواقع خارجية أو منحها تصريحًا بالدخول إلى حساباتك على أيّ من الموقعين. وللحيطة، يمكنك سحب كل التصريحات المعطاة للجهات الخارجية سابقًا من صفحتيّ خصائص التطبيقات على فيسبوك أو تويتر.

وقد يفصح الموقعان عن بياناتك الشخصية بأمر قضائي من الدولة التي تقيم فيها. وبالإضافة إلى ذلك، يقول تويتر إنه قد يفصح عن بياناتك لمزودي خدمات الإنترنت المحلية، شرط أن تتقيّد هذه الشركات بسياسات الخصوصية الخاصة بتويتر.

7 – من يستطيع الوصول إلى محتواك من خلال محركات البحث؟

فيسبوك: تستطيع منع محركات البحث من فهرسة محتوى حسابك على فيسبوك من صفحة خصائص الخصوصية. ويمكنك كذلك التحكم فيمن يستطيع البحث عن حسابك عبر رقم تليفونك أو بريدك الإلكتروني من الصفحة ذاتها.

تويتر: إذا كانت تغريداتك غير محمية، فسوف تفهرسها محركات البحث، والذي سيمكّن أي شخص من الوصول إليك وقراءة تغريداتك بسهولة من خلال غوغل. وإذا أردت الإبقاء على تغريداتك غير محمية مع إخفاء هويتك، يمكنك استخدام اسم مُستعار لموقع تويتر.

8 – الممنوعات

يناهض كلا الموقعين التنمّر، والتهديد، والتحرش، وانتحال الشخصيات أو صفات الشركات، وسرقة الأعمال المحمية بالملكية الفكرية. وبالإضافة إلى ذلك، يمنع فيسبوك تحديدًا خطابات الكراهية، والإباحية الجنسانية والتعرّي بشكل عام، والعنف السادي، وتصوير الأعمال الإرهابية وانتهاكات حقوق الإنسان.

9 – بلاغات الإساءة

تستطيع بسهولة الإبلاغ عن الحسابات المزيفة، أو الاعتداء على حقوق الملكية، أو التحرشات، أو أي خروق أخرى لسياسات الخصوصية أو شروط الاستخدام من خلال اتباع الإرشادات الموجودة في هذه الصفحة لبلاغات فيسبوك؛ أو من خلال الضغط على زر الإبلاغ في حسابات تويتر.

10 – تعطيل ومسح الحسابات

فيسبوك: تعطيل حسابك لن يمسح مشاركاتك، وسيظل اسمك موجودًا على قوائم الأصدقاء، ولكن لن تكون صفحة حسابك متاحة للاطلاع عليها، حتى تنشّط حسابك مرة أخرى. وأمّا مسح حسابك بالكامل، فسوف يزيل كل بياناتك ومشاركاتك في مدة تتراوح بين 30 إلى 90 يومًا، حسب الموقع.

تويتر: تعطيل حسابك لمدة 30 يومًا متتاليًا سيمسح حسابك وبياناتك تلقائيًا من خوادم الموقع في غضون سبعة أيام بعد ذلك.

وتجدر الإشارة أنه يمكنك تنزيل نسخة من أرشيف مشاركاتك الكاملة على أي من الموقعين في أي وقت.

وفي النهاية تظل كل المحاولات للحفاظ على الخصوصية أثناء تصفّح شبكة الإنترنت قاصرة عن الحماية الكاملة. وإذا أردت الاحتفاظ بسرّ ما، أبقيه بمعزل عن الإنترنت تمامًا، لأنه مهما اعتقدت أنه مكان "آمن"، فهو ما زال متصلًا بخادم آخر في مكان آخر غالبًا لا تعرفه أنت.

 

القاهرة: أحمد زيدان